ورش العمل

.

ورشات عمل موضوعيتية: “اثنين المعهد الوطني للبحث في التربية”

منذ شهر ديسمبر 2018 تمّ برمجة أياّم لحلقات عمل كل اثنين، تحت عنوان “اثنين المعهد الوطني للبحث في التربية“، يتم فيها اختيار موضوع و تقديمه من قبل باحث دائم. فالنقاشات التي تُجرى تخلُق جو من المشاركة، التبادل، الإثراء و توطيد المعارف في التربية و علوم التربية. بدأت هذه الأيّام في نوفمبر 2018

  • ورشة العمل 1: “تكوين المكوّنين” في 13/12/2018

قام أعضاء فرقة البحث المكونة من د. غروبة حياة و أ. سقاي جهيدة خلال هذه  الورشة البيداغوجية بتقديم النتائج التي توصلوا إليها من خلال دراستهم التيهدفت إلى التعرّف على مدى فعالية برنامج التكوين البيداغوجي التحضيري على أداء الأستاذ المتكوّن لدوره الوظيفي في القسم، بالوقوف على الجوانب الإيجابية ومواطن القصور في هذه العملية التكوينية، وذلك من خلال الكشف عن مدى تفعيل أسلوب الكفاءات في برامج التكوين البيداغوجي التحضيري، ومدى الموازنة بين المجالين النظري والتطبيقي في إعداد المعلّم، ومدى ممارسة الأستاذ المتكوّن للمقاربة بالكفاءات في أداءدوره التعليمي/ التعلمي في القسم، كما سعت إلى الوقوف على مدى مساهمة التكوين في تلبية احتياجات الأستاذ المتكوّن في أداء دور التعليم. ولهذا الغرض اعتمدت الدراسة على عينة قصدية، قوامها 1000 فرد من مجتمع الدراسة، الذي بلغ 1018، وتمثلت أدوات البحث في المقابلة مع المؤطر، الاستبيان موجه للأستاذ المتكوّن، شبكة ملاحظة المؤطر وشبكة ملاحظة الأستاذ المتكوّن.

  • ورشة العمل 2:”La Petite Enfance

“مرحلة الطفولة المبكرة”

أُجريت حلقة العمل هذه من قبل الدكتورة روزة محجوب و السيّد خير الدين قجوح بهدف التركيز على سنوات مرحلة الطفولة المبكرة، المرحلة التي تبدأ من الولادة إلى سن 6، و التي هي اليوم معترف بها كمرحلة بالغة الأهمية من أجل تطوّر الطفل الصغير على مستوى صحته كما على مستوى تطوّر قدراته الحركية، الاجتماعية العاطفية، المعرفية و اللغوية.

عندما نتكلم عن التمدرس التحضيري، نميل دائما للتفكير تلقائيا أنّ المقدّم الوحيد لهذا النوع من الخدمات هو وزارة التربية الوطنية و يبقى هذا الجانب حكرا على هذا القطاع. في الحقيقة، تتواجد عدّة صيغ و تتميّز بـ: 1) مدتهم، سنة بالنسبة للصيغة “التحضيرية” و سنتان أو ثلاثة سنوات بالنسبة للصيغة المسماة عموما بـ ” التعليم التحضيري، 2) حسب الارتباط المؤسساتي: صيغة القسم التحضيري منظّمة من قبل وزارة التربية الوطنية، و يمكن أن يُنظم التعليم التحضيري في إطارات مؤسساتية متنوّعة. و نجد نشاطات عديدة معمول بها في إطار وزارة الشؤون الدينية، و نشاطات محدودة أكثر، منظّمة إمّا من قبل مختلف الأقسام الوزارية، أكبر المؤسسات العمومية أو من قبل القطاع الخاص.

  • ورشة العمل 3: Analyse Comparative Des Performances Des Etablissements Scolaires A L’examen Du Baccalauréat 2008-2018 : Facteurs D’échec Et De Réussite. 

بهدف معرفة أصل تفاوت النتائج المدرسية بين مختلف مؤسسات التعليم الثانوي عبر الوطن منذ أكثر من عشر سنوات. نشطت الكايسة فوضيل في 08 جويلية 2019 حلقة عمل موضوعية للتحدث عن مشروع بحثها تحت عنوان “” دارسة مقارنة لأداء المؤسسات المدرسية في امتحان الباكالوريا 2008-2018: عوامل الرسوب و النجاح”

يستلزم هذا المشروع عمل ميداني، يُسجّل في عملية مقارنة، للإجابة على سؤال معرفة أين يكمن الاختلاف بين الأداء الذي تمّ تحقيقه من قبل المترشحين للبكالوريا؟